مركز التطوير الأكاديمي

تقرير التقويم الدوري لبرامج البكالوريوس في كلية النفط والمعادن بجامعة عدن

العام الدراسي2009/2010م

المعلومات الأساسية عن البرامج التي تقدمهما الكلية

اسم البرنامج

عدد سنوات الدراسة

عام البدء بالدراسة في البرنامج

القسم العلمي المسئول

عدد الطلبة في العام الدراسي الحالي

جيولوجيا هندسية

4

1996

جيولوجيا هندسية

438

اقتصاديات وإدارة نفط

4

اقتصاديات وإدارة نفط

242

النفط والغاز

4

2008

والنفط والغاز

162

أولاً : المقدمة

نشأة الكلية وتطورها:

تم افتتاح الكلية رسمياً في 22/11/1996 وذلك لتحقيق مبدأ ربط الجامعة بالمجتمع والتعليم بالأنشطة المحلية، فمحافظة شبوة هي واحدة من أهم المحافظات في الجمهورية اليمنية التي تختزن احتياطيات هائلة من النفط والغاز والمعادن ومنذ زمن طويل تتجه أنضار العديد من الشركات البترولية العالمية والطامعة للحصول على امتياز ـ إلى هذه المحافظة الواعدة. وتقوم حالياً العديد من الشركات العالمية بإعمال الاستكشافات والإنتاج للنفط في حقول عديدة في المحافظة أهمها حقل عياذ وشرق شبوة ووادي عماقين والعقلة ووادي الجنة واهم الشركات العاملة في مجال الاستكشاف والإنتاج في محافظة شبوة شركة اكسون و شركة كريسنت وشركة سيفرون شركة بي بي و شركة توتال الفرنسية و شركة اوكسي و شركة OMV .

إضافة إلى ذلك تختزن شبوة كميات من المعادن المختلفة في مناطق كثيرة وترتادها العديد من الشركات العالمية لإجراء الدراسات وتحديد المكامن، إن الموقع المقترح لتأسيس الكلية في مدينة عتق لا يبعد سوى عشرات الكيلومترات عن حقول النفط وهذا يساعد على إجراء التطبيقات الميدانية المستمرة في الحقول النفطية.

وقد بدأت الكلية عام 1996م ببرنامجين أكاديميين هما :

1ـ الجيولوجيا الهندسية .

2ـ اقتصاديات وإدارة النفط .

حيث كان عدد الطلاب المتقدمين في العام الجامعي الأول 80 طالب ثم تطورت الكلية حيث تم استحداث برنامج ثالث جديد تحت مسمى هندسة النفط والغاز في عام 2008/2009م وتم التوسع في عدد المقبولين حتى وصل إلى 280 طالبا في العام الجامعي 2009/2010م وأضحت الكلية اليوم تقدم ثلاثة برامج تخصصية على مستوى البكالوريوس وهي التخصصات المشار إليها سابقاً كما ازداد عدد أعضاء الهيئة التدريسية والهيئة المساعدة من عشرة أعضاء عند التأسيس إلى 54 عضو في العام الجامعي 2009/2010م .

ثانيا : أنشطة وإجراءات التقويم

استنادا إلى رسالة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن رقم 9999 لعام 2010 بتاريخ 27 / يوليو / 2010 والخاص بتشكيل لجان تقويم البرنامجين الأكاديميين لكلية النفط والمعادن جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط، علما إن برنامج النفط والغاز لا يزال فيه مستويين فقط ولذلك لم يتم تقويمه لأنه لم تتخرج منه أي دفعة إلى حد ألان، وقد باشرت اللجنة المكلفة مهامها التي مرت بثلاث مراحل وذلك على النحو الآتي:

المرحلة الأولى:

تم في المرحلة الأولى جمع المعلومات والبيانات العامة ذات الصلة بتقويم البرنامجين وهي:

  1. القوانين والنظم واللوائح الصادرة عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
  2. النظم واللوائح الصادرة عن جامعة عدن.
  3. دليل الكلية الصادر عام 2003م.
  4. الوصف العام للبرنامجين.
  5. وصف بنية ومحتوى البرنامجين.
  6. البيانات والمعلومات المقدمة من نيابة شؤون الطلاب والقسم العلمي وقسم التسجيل في الكلية.
  7. البيانات الخاصة بالبنية التحتية ( المكتبية – المختبرات – القاعات الدراسية – مكاتب أعضاء هيئة التدريس وغيرها ).
  8. المشاهدة والخبرة العملية لأعضاء لجنة تقويم البرنامجين.
  9. دليل التقويم الدوري للبرامج الأكاديمية في جامعة عدن 2010م.

المرحلة الثانية:

تم في المرحلة الثانية القيام بالآتي:

  1. تحديد آلية عمل لجنة تقويم البرنامجين.
  2. تحديد واختيار أهم مصادر البيانات والمعلومات اللازمة لتنفيذ تقويم البرنامجين.
  3. إعداد وتجهيز وسائل جمع البيانات والمعلومات.

المرحلة الثالثة:

تم في المرحلة الثالثة القيام بالآتي:

  1. تقويم البرنامجين وفق المعايير المحددة في الدليل الصادر عن مركز التطوير الأكاديمي جامعة عدن، وإعداد التقرير النهائي لتقويم البرنامجين.
  2. الخطوة الأخيرة من الخطة قامت بتنفيذها لجان التقييم الفرعية للبرنامجين الأكاديميين في الكلية كل لجنة على حِده، واشتملت هذه المرحلة على قيام كل لجنة بإنجاز عملية التقييم الفعلية للبرنامج الأكاديمي الخاص بها.

ثالثاً: رسالة الكلية وأهدافها

رسالة الكلية

إعداد الكوادر من الطلبة في مجال النفط والمعادن، من خلال برامج تعليمية متطورة تنعكس برامجها على تحسين نوعية الخريجين، لتغطية حاجة السوق من الكوادر المحلية.

الأهداف العامة للكلية:

1- إعداد كادر متمسك بعقدته الإسلامية ومنتمي لوطنه ومستعداً لخدمته وحمايته والدفاع عنه.

2- الاعتزاز بالانتماء للأمة العربية والأمة الإسلامية والانفتاح الواعي على الثقافات والحضارات العالمية بما يجسد التطلعات النبيلة للشعب اليمني في الحرية والعدالة والمساواة والسلام والتواصل والتفاهم بين الشعوب.

3- تطوير الثقافة العامة للطالب وتزويده بمعارف علمية متينة وتطوير قدراته ومهاراته في مواد التخصص والمواد العامة بما يمكنه من إتقان مهنته ويساهم بفعالية في تقدم المجتمع اليمني وازدهاره.

4- إكساب الطالب معارف نظرية وتطبيقية في مواد التخصص والعامة، وتعريفه بطرق التفكير والعمل العلمي.

5- تنمية ميول ومواقف الطالب نحو الدراسة وتهيئته لاستيعاب خصوصية وعلاقة الترابط والتكامل بين مواد التخصص والعامة، وإعداده لاستيعاب أهميتها في تطوير قدراته على تطبيق معارفه النظرية المكتسبة في كل منها.

6- تحقيق الربط الوثيق بين المعارف النظرية والتطبيقية التي يكتسبها الطالب في الكلية في المكونات المختلفة لبرنامج التأهيل بظروف وخصوصيات الواقع المهني، وجعله في ارتباط دائم ووثيق بمجال عمله المستقبلي وتدريبه وتهيئته للاضطلاع بمهامه العملية بصورة مبدعة.

رابعاً: تقويم البرامج الأكاديمية

1.4 المعايير الأكاديمية

1.1.4 : أهداف البرنامجين

وصف الواقع:

إن أهداف برنامج كلية النفط والمعادن فيها نوع من التداخل بحكم التخصص المزدوج، لكنها مناسبة نوعا ما لتحقيق الغاية المرسومة وهي الحصول على مخرجات من الطلبة التي تلبي متطلبات المهنة وسوق العمل.

ويلخص الجدول الآتي درجات التقويم ونقاط القوة والضعف ومتوسطاتها والتقدير النهائي لمدى توافر المؤشرات الخاصة بالأهداف في برنامجي كلية النفط والمعادن موضوع التقويم:

التقويم

البرنامج

أقصى درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

21

15

6

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

21

16

5

مرض

المتوسط

21

16

6

مرض

تقاربت لجان التقويم الدوري للبرنامجين الأكاديميين في كلية النفط والمعادن في حكمها على أهداف البرنامجين. وكان المتوسط ".مرض." حيث قيمت لجان التقويم الدوري مدى توافر مؤشرات الأهداف في البرنامجين بتقدير مرض.".

واستنادا على ما سبق وباستخدام المتوسط الحسابي لمجمل التقديرات المعطاة، يمكن التوصل إلى إن الحكم النهائي على مستوى وضوح الأهداف للبرنامجين موضوع التقويم في كلية النفط والمعادن هو "جيد". وفي ما يلي عرض لأهم نقاط القوة واهم نقاط الضعف التي تتصف بها أهداف البرنامجين الأكاديميين:

نقاط القوة:

  • واضحة، كما يوجد بينها تسلسل على مستوى التخصص بشكل عام والمساقات كل على حدة.
  • هامة لما فيها بعد علمي مهني، يساعد على التطور العملي والتكنولوجي، بما يمكن الطلبة من ممارسة الوظيفة بجدارة.
  • مناسبة الى حد كبير لتحقيق الغاية المرسومة وهي الحصول على مخرجات من الطلبة التي تلبي متطلبات المهنة وسوق العمل.
  • شاملة من حيث تناولها الجوانب التخصصية والمهنية وتوجه الطلبة نحو اكتساب معارف ومهارات تخصصية مهنية، تمكنهم من الانخراط في سوق العمل في المستقبل.

نقاط الضعف:

  • تحقيق الأهداف بصورة جيدة ممكن نوعا ما بالرغم من تواضع الإمكانيات في الكلية.
  • معرفة مدى تحقق الأهداف ضعيفة، لقلة خبرة أعضاء هيئة التدريس في مجال التقويم.

الحكم النهائي لعنصر الأهداف في برنامجي كلية النفط والمعادن موضوع التقويم هو: "مرض"

2.1.4: مخرجات التعليم المستهدفة:

يعتبر الطلبة الخريجين من الكلية معدين إعداد جيد يتناسب مع طبيعة المهنة التي سيزاولونها عند انخراطهم بسوق العمل لسد حاجة الطلب على هذا التخصص، وقد تخرجت من البرنامجين عشر دفع، ومعظمهم تم توظيفهم في مرافق مختلفة، ومن أهمها الشركات النفطية العاملة في اليمن ، وهم راضون عن أدائهم.

يوضح الجدول الآتي التقديرات التي أعطتها لجنة التقويم لمخرجات التعلم المقصودة في برنامجي جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط:

التقويم

البرنامج

أقصى درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

15

11

4

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

15

10

5

مرض

المتوسط

15

11

5

مرض

يتضح من الجدول أعلاه أن اللجنة القائمة على التقويم الدوري لبرنامجي جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط قد أعطت التقدير "جيد" لمستوى توافر المؤشرات الخاصة بتقويم مخرجات التعلم المقصودة في البرنامجين، ومن خلال استخدام المتوسطات الحسابية للتقديرات حول واقع تنفيذ البرنامجين، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي تتصف بها مخرجات البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة:

  • توصيف المساقات الدراسية في البرنامجين ساعد على تحديد أهدافها التخصصية أو العامة، مما ساعد في عملية التدريس الموجة نحو نتائج متنبئة محددة.
  • ساعدت أهداف المساقات للبرنامجين في عملية التقويم الدوري لمخرجات مترابطة ومحققة للغرض.

نقاط الضعف:

  • مساقات البرنامجين لم تتوفر فيها نوعا ما مخرجات محددة للتعلم، وذلك لم يساعد إلى حد ما على توجيه أعضاء هيئة التدريس والطلبة نحو مخرجات التعلم المقصودة من تعلمهم للمساقات الدراسية التي يشملها التخصص.
  • إغفال الاستناد إلى مرجعيات خارجية من قبل واضعي المناهج، التي تحتوي إلى جانب الأهداف مخرجات التعلم.

الحكم النهائي لعنصر مخرجات التعلم المستهدفة في البرنامجين موضوع التقويم هو (مرض).

3.1.4 المنهاج والمساقات الدراسية:

يعتبر المنهاج مناسب للدرجة العلمية التخصصية، والمساقات الدراسية متوازنة نوعا ما بين متطلبات التخصص والكلية والجامعة. إلا أنه بحاجة إلى تطوير حتى يصل إلى معايير الاعتماد والبرامج المشابهة في جامعات أخرى.

يبين الجدول الآتي تقديرات اللجان التقويمية حول تنفيذ المنهج في برنامجي كلية النفط والمعادن

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

42

32

10

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

42

33

09

مرض

المتوسط

42

33

10

مرض

يلاحظ من خلال الجدول أن درجة توافر مؤشرات المنهج متقاربة بين جيولوجيا هندسية واقتصاديات وإدارة نفط، وكانت درجة التقدير التي أعطيت لها (مرض). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي للمعطيات، يمكن التوصل إلى أن الحكم النهائي على مستوى تنفيذ المنهج للبرنامجين موضوع التقويم في الكلية هو ( مرض) وتتركز نقاط القوة والضعف في عنصر المنهج في الآتي:

نقاط القوة :

  • ترى لجان التقويم أن المنهج في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط تقدم معرفة نظرية معمقة للطلاب الملتحقين بهما، وينسجم ذلك مع الدرجة العلمية المطلوبة.
  • حجم محتوى المنهج في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط مناسب ويراعي التسلسل المنطقي للمتطلبات التي يجب على الطلبة تلبيتها في كل مستوى تعليمي.

نقاط الضعف :

  • عدم انعقاد ورش عمل لتقويم البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط في الكلية منذ إنشائها.
  • اختلال التوازن بين محتوى المنهج في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط من حيث متطلبات التخصص والكلية والجامعة.
  • ضعف التوازن بين الجوانب النظرية والتطبيقية في منهج البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط.

الحكم النهائي لعنصر المنهج في البرنامجين موضوع التقويم هو ( مرض ).

4.1.4 تقويم تعلم الطلبة:

تعتبر عملية تقويم تعلم الطلاب من أهم المهام التي تقوم بها عمادة الكلية وأعضاء هيئة التدريس والمساعدة فيها، لمعرفة مدى تحقق أهداف البرنامجين في الكلية وتتم بطريقة علمية وفقا لمعايير أعداد

الاختبارات الجيدة، وتتم هذه العملية بكل شفافية.

ويبين الجدول الآتي تقديرات مستوى تنفيذ تقويم تعلم الطلبة.

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

42

30

12

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

42

32

10

مرض

المتوسط

42

31

11

مرض

يتضح من خلال الجدول أن مستوى تنفيذ تقويم تعلم الطلبة في البرنامجين متقارب بمستوى (مرض). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات حول واقع تنفيذ التقويم في البرنامجين، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها واقع تنفيذ التقويم في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • يطلع الطلاب على لائحة الاختبارات الصادرة من جامعة عدن، التي بموجبها يتم تقويمهم، وآلية انتقالهم من مستوى إلى آخر.
  • تشكل لجنة لإدارة الامتحانات وفقا للائحة شؤون الطلاب، وتقوم إدارة القبول والتسجيل في الكلية بإعلان النتائج سواً الفصلية أو السنوية، ثم تدونها في السجلات الخاصة بذلك يدوياً والكترونياً.
  • من حق الطلاب الاطلاع على أوراق اختباراتهم، ثم أعادتها للمحاضر، أو أبقائها معهم حسب ما يراه محاضر كل مساق.
  • الموضوعية في تصحيح الاختبارات.

نقاط الضعف

  • الاعتماد على أسلوب واحد في عملية التقويم وهو الاختبارات التحريرية، وذلك لا ينسجم مع مخرجات التعلم المطلوبة.
  • يعتمد في عملية التقويم على الجانب المعرفي وإهمال الجوانب الأخرى

الحكم النهائي لعنصر تقويم تعلم الطلبة في البرنامجين هو (مرض ).

2.4: جودة فرص التعلم

1.2.4التعليم والتعلم:

يستخدم أعضاء هيئة التدريس والمساعدة لتنفيذ البرنامج طرائق تدريس متنوعة، وتتوفر في الكلية عدد من الوسائل التعليمية، والتقنيات التربوية، وتكنولوجيا التعليم الحديثة، تساعد على سير عملية التعليم والتعلم بشكل جيد.

ويبين الجدول الآتي تقديرات مستوى تنفيذ جودة فرص التعلم المقصودة في الجانب المتصل بطرق التعليم والتعلم في البرنامجين.

 

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

21

15

6

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

21

16

5

مرض

المتوسط

21

15

6

مرض

يتضح من خلال الجدول أن طرائق التعليم والتعلم تستخدم في البرنامجين بمستوى(مرض ). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات حول استخدام الطرائق في البرنامجين، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي تتصف بها عملية الاستخدام في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة :

  • استخدام بعض المحاضرين لتكنولوجيا التعليم الحديثة في التدريس.
  • تنفيذ الجانب العملي من المحاضرات في المختبرات المخصصة لذلك، لتدريب الطلبة على الملاحظة والقياس وكتابة التقارير العلمية.
  • نزول الطلاب إلى مواقع الشركات النفطية العاملة في المحافظة للتدريب العملي على الواقع.

نقاط الضعف :

  • اعتماد بعض المحاضرين على طرائق التدريس التقليدية في تقديم المحاضرات.
  • لا يقوم الطلاب بإعداد بحوث مصغرة معتمدين في ذلك على العمل الذاتي المستقل، لأنهم يعتمدون على المحاضر بشكل كلي.
  • ضعف استخدام وسائل وتكنولوجيا التعليم الحديثة، والبرمجيات المحوسبة، والمختبرات الحديثة، في عملية التعليم والتعلم.

الحكم النهائي لعنصر التعليم والتعلم في البرنامجين موضوع التقويم هو (مرض).

2.2.4تقدم الطلبة:

يقبل الطلبة في البرنامج وفقاً لشروط القبول المتبعة في جامعة/عدن، ويتم نقل الطلبة من مستوى إلى أخر وفقاً للائحة شؤون الطلبة المنظمة لهذه العملية.

يبين الجدول الآتي تقديرات مستوى تقدم الطلبة في البرنامجين.

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

30

22

8

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

30

23

7

مرض

المتوسط

30

22

8

مرض

يتضح من خلال الجدول أن مستوى تقدم الطلبة في البرنامجين كان(مرض ). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب لتقديرات مستوى تقدمهم في البرنامجين، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها تقدم الطلبة في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • تقبل الكلية الطالب شريطة أن يكون معدلة في الثانوية العامة ( 80% )، ثم تتم المفاضلة بين الطلاب من خلال الاختبارات التحريرية والمقابلة الشخصية، حيث يأخذ من الثانوية العامة ( 50 %) ومن الاختبارات ( 50% ) ثم تجمع المحصلتين وعلى أساسها يتم القبول.
  • يحصل الطلبة على نتائجهم عن طريق إدارة القبول والتسجيل في الكلية، إذ يوجد نظام أرشفة يدوية من خلال السجلات، وأيضا تعمل الكلية بنظام الأرشفة الالكترونية الحديثة عن طريق إدخال البيانات في الكمبيوتر.

نقاط الضعف

  • عدم وجود هيئة من الطلبة القديمين في الكلية لاستقبال وتوجيه الطلبة المستجدين لمساعدتهم على معرفة إجراءات انتقالهم بعد الثانوية العامة إلى الكلية.
  • لا توجد ساعات مكتبية فعلية لأعضاء هيئة التدريس في الأقسام العلمية للجلوس مع الطلبة.

الحكم النهائي لعنصر تقدم الطلبة في البرنامجين موضوع التقويم هو (مرض ).

3.2.4مصادر التعلم البشرية والمادية

1.3.2.4أعضاء هيئة التدريس (مصادر التعلم البشرية):

يقوم أعضاء هيئة التدريس بكافة واجباتهم في تنفيذ البرنامج، ومستوى انضباطهم جيد، لكن العبء التدريس كبير، إذ يدرس العضو ثلاثة مساقات وأكثر في بعض الأحيان. وهم بحاجة ماسة للمحمول والانترنت، كي يساعدهم على تطوير وتحديث معلوماتهم كل في مجال تخصصه.

ويبين الجدول الآتي تقديرات نوعية أعضاء هيئة التدريس في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط:

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

45

35

10

جيد

اقتصاديات وإدارة نفط

45

32

13

جيد

المتوسط

45

34

7

جيد

يتضح من خلال الجدول أن تقدير نوعية أعضاء هيئة التدريس في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط كانت(جيد). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي تتصف بها نوعية أعضاء هيئة التدريس في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • يتمتع أعضاء هيئة التدريس بالكلية بمستوى علمي ممتاز، ويحملون مؤهلات تخصصية عالية.
  • توثق الأقسام العلمية السيرة الذاتية لأعضائها.
  • بعض أعضاء الهيئة التدريسية يستخدمون الحاسوب، ويستفيدوا من المواقع العلمية في الانترنت لاستخراج المعلومات ومتابعة كل جديد في تخصصاتهم.

نقاط الضعف

  • القرارات على مستوى الأقسام والكلية لا تزال دون المستوى المطلوب من حيث الأخذ بالديمقراطية في اتخاذها.
  • عدم دعم البحوث العلمية لأعضاء هيئة التدريس، وضعف استخدام نتائجها في تطوير فاعليتهم التدريسية.

الحكم النهائي لعنصر أعضاء هيئة التدريس في البرنامجين موضوع التقويم هو (جيد).

2.3.2.4 النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس

يحتاج عدد من أعضاء هيئة التدريس المساعدة لسرعة التأهيل للدكتوراه، وتنمية مهاراتهم التربوية فيما يتعلق بطرائق التدريس، والكلية بحاجة إلى أجهزة تكييف لمكاتب أعضاء هيئة التدريس لمساعدتهم على أداء أفضل.

ويبين الجدول الآتي البيانات المتصلة بدرجات التقويم والتقديرات المتصلة بالنمو المهني لأعضاء هيئة التدريس في البرنامجين جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط.

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

18

14

4

جيد

اقتصاديات وإدارة نفط

18

13

5

جيد

المتوسط

18

13

5

جيد

يتضح من خلال الجدول أن تقدير النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس في البرنامجين كان (جيد). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • تقوم الجامعة بتأهيل أعضاء هيئة التدريس والمساعدة طرائقياً، لتحسين أدائهم التدريسي في كل الكليات دون استثناء.
  • تقدم الجامعة دورات في اللغة الإنجليزية لأعضاء هيئة التدريس والمساعدة، في كل كليات دون استثناء.
  • تعطي كلية النفط والمعادن فرصاً لهيئة التدريس المساعدة للتأهيل داخلياً وخارجياً، وأيضا التفرغ العلمي لأعضاء هيئة التدريس في جامعات عربية وعالمية.

نقاط الضعف

  • تشجيع أعضاء هيئة التدريس والمساعدة على التدريس المبدع، والبحث العلمي الجاد، والنشر في مجلات علمية محلية وعالمية محكمة، والمشاركة في الندوات والموتمرات العلمية في الدول العربية والأجنبية ببحوث علمية لا تزال دون المستوى المطلوب، بحكم قلة التشجيع ومنح الحوافز المادية للمبدعين وتكريمهم، والروتين البيروقراطي والإجراءات الطويلة والمملة سواً في الحصول على الموافقة للمشاركة أو النشر.
  • عدم توفر المناخ المناسب لأعضاء هيئة التدريس والمساعدة، المساعد على أداء أكاديمي أفضل، بحكم عدم توافر غرف مخصصة ومناسبة للأقسام العلمية وأعضائها.

الحكم النهائي لعنصر النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس في البرنامجين موضوع التقويم هو(جيد)

3.3.2.4 المكتبة والقاعات الدراسية والمختبرات (مصادر التعلم المادية):

تعبر المكتبة والمختبرات والقاعات الدراسية عصب وشريان الكلية في تنفيذ الخطط الدراسية للبرنامجين، ويوجد في الكلية قاعات ومدرجات دراسية شبة كافية لتغطية الطاقة الاستيعابية للطلاب في الكلية، وكذلك عدد لاباس به من المصادر والمراجع يستفيد منها الطلاب في كافة المساقات الدراسية للبرنامجين.

لتقويم واقع المكتبة، والقاعات الدراسية، اعتمدت لجنة التقويم بالكلية النتائج التي برزت في تقارير الفرق الفرعية والتي يوضحها الجدول الآتي:

ويبين الجدول الآتي البيانات المتصلة بواقع مكتبة الكلية والقاعات الدراسية فيها.

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

39

30

9

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

39

31

8

مرض

المتوسط

39

30

9

مرض

يتضح من خلال الجدول أن تقدير واقع مكتبة الكلية والقاعات الدراسية فيها في البرنامجين كان (مرض). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها هذا الواقع في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • توجد بالكلية قاعات دراسية تفي للغرض التدريسي والسمنارات، ومدرج كبير وهي حديثة.
  • تزود الكلية بالكتب من خلال المكتبة المركزية بالجامعة، أو من خلال شراء الكتب من المعارض المحلية والعربية للكتاب التي تقام في كل من صنعاء وعدن.
  • تتاح الفرصة لجميع الطلاب للاطلاع على الكتب، والاستفادة منها في المكتبة أو إعارتها لهم حسب النظم المتبعة.
  • تشتمل كلية النفط والمعادن ثلاثة تخصصات، اقتصاديات وإدارة نفط، جيولوجيا هندسية، والنفط والغاز، فالأول والثاني فيها أربعة مستويات، بينما الأخير فيه مستويين فقط إلى حد الآن، لذلك فالمختبرات تعتبر كافية، والتجهيزات فيها جيدة، ومع اكتمال المستويين الثالث والرابع في تخصص النفط والغاز ستكون الكلية بحاجة الى توسعة في المختبرات.

نقاط الضعف

  • توفر المجلات والدوريات العلمية في المكتبة لا يزال متواضعاً وخصوصاً المجلات والدوريات الأجنبية في مختلف التخصصات.
  • استخدام الطلاب لوسائل وتكنولوجيا المعلومات في الكلية لا يزال محدودا، الأمر الذي يتطلب زيادة عدد أجهزة الحاسوب في المكتبة.
  • عدد الفنيين العاملين في المختبرات غير كاف، لدرجة عند حدوث أي ظرف لهم يرتبك العمل في الجانب التطبيقي في المختبرات.
  • لا تتوفر جوانب السلامة المهنية في المختبرات، إذ تفتقر جميع المختبرات للإسعافات الأولية، واسطوانات إطفاء الحرائق.

الحكم النهائي لعنصر المكتبة والقاعات الدراسية في البرنامجين موضوع التقويم هو(مرض).

4.3.2.4الخدمات الطلابية

تقدم الكلية عدد من الخدمات للطلاب في حدود امكانياتها، كتسهيل حصول الطلبة على وثائقهم، او خدمات الطباعة والتصوير وغيرها، علماً إننا نحتاج إلى مزيد من الدعم المادي لتقديم خدمات أفضل للطلاب.

ويبين الجدول الآتي البيانات المتصلة بواقع الخدمات الطلابية.

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

18

14

4

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

18

13

5

مرض

المتوسط

18

13

5

مرض

يتضح من خلال الجدول أن تقدير واقع الخدمات الطلابية في البرنامجين كان(مرض). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها هذا الواقع في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • تقدم إدارة القبول والتسجيل في الكلية خدمات جيدة للطلاب، سواً في حصولهم على نتائجهم في الاختبارات الفصلية أو النهائية، أو استخراج وثائق تخرجهم، وهذه الخدمات في تحسن من حيث حوسبة العمل في هذه الإدارة.
  • وجود أنشطة رياضية وثقافية جيدة، وقد أنجزت الكلية موخراً ملعب لكرة السلة.
  • تتوفر في الكلية خدمات المطبوعات والتصوير، إلا إنها تابعة للقطاع الخاص.

نقاط الضعف

  • ضعف الخدمات الإرشادية للطلاب.
  • ضعف تعاون الكلية في حل المشكلات الأكاديمية للطلاب، خاصة وان بعض المنتسبين فيها يتعرضون لمشاكل اجتماعية تتعلق بالثار والتناحر القبلي.
  • الخدمات الطلابية كالسكن والرعاية الصحية غير كافية.

الحكم النهائي لعنصر الخدمات الطلابية في البرنامج موضوع التقويم هو(مرض)

3.4 ضمان الجودة والتطوير والتحسين :

أن الأهداف التي وضعت على عاتق كليتنا كبيرة، ولضمان تحقيقها، عمل الفريق على تقويم البرنامج، واتضح أنه يتناسب نوعا ما مع مخرجاته، ولضمان جودة هذه المخرجات وتطويرها نحو الأفضل، نأمل ونطمح أن نصل إلى معايير الجودة الشاملة على المستوى الإقليمي والدولي، من خلال المراجعة الدائمة والمستمرة لبرامجنا.

يبين الجدول الآتي مستوى تقديرات نقاط القوة والضعف لمعيار ضمان الجودة والتطوير والتحسين في برامجي كلية النفط والمعادن على النحو الآتي :

البرنامج

درجات التقويم

نقاط القوة

نقاط الضعف

الحكم النهائي

جيولوجيا هندسية

33

25

8

مرض

اقتصاديات وإدارة نفط

33

24

9

مرض

المتوسط

33

24

9

مرض

يتضح من خلال الجدول أن تقدير واقع جودة البرامج التعليمية والتطوير المستمر لها في البرنامجين كان(مرض). ومن خلال استخدام المتوسط الحسابي لحساب التقديرات، يمكن الإشارة إلى نقاط القوة والضعف التي يتصف بها هذا الواقع في البرنامجين وهي كالآتي:

نقاط القوة

  • يعتبر التقويم الحالي 2010 أول وأحدث تقويم لبرنامجي كلية النفط والمعان.
  • بحكم حداثة الكلية استندت برامجها الى احدث الممارسات في بناء البرامج وتنفيذها.

نقاط الضعف

  • عدم وجود نظام فعال لمراقبة جودة البرنامجين الأكاديميين في الكلية.
  • لا يوجد نظام لمراقبة الأداء في الكلية سوا للعاملين أو أعضاء هيئة التدريس والمساعدة.
  • لم تعقد أي ورشة عمل لتقويم برنامجي الكلية.

الحكم النهائي لعنصر جودة البرامج التعليمية والتطوير المستمر لها في البرنامجين موضوع التقويم هو(مرض).

خامسا: الخلاصة والتوصيات:

  1. إجمالي نقاط القوة والضعف في برنامجي الكلية ككل:

    إجمالي نقاط القوة في برنامجي كلية النفط والمعادن بجامعة عدن بمختلف مكوناتها هو (248) وإجمالي نقاط الضعف هو (81):

  2. الفرص والتهديدات:

الفرص

1- تسعى الدولة ممثلة بوزارة التعليم العالي إلى تطوير وتحسين نوعية التعليم العالي في الجامعات اليمنية، وذلك يتناسب مع الإجراءات التي تتخذها الجامعة وكلياتها لتجويد برامجها ومختلف العناصر المكونة لها.

2- العلاقة الطيبة بين الكلية والشركات النفطية العاملة في المحافظة، تساعد على ربط الجانب النظري بالتطبيقي لبرامج الكلية من خلال السماح للطلاب بزيارة المواقع التابع للشركات النفطية.

3- اتفاقيات التعاون المشترك بين الجامعة والجامعات العربية الشقيقة، لها أثر طيب في تحسين وتطوير مختلف برامج الكلية.

4- توفر فرص عمل للطلاب خريجي الكلية في الداخل حتى وأن كانت، بحكم فرص الاستثمار في النفط في بلادنا، أو العمل في البلدان العربية الشقيقة.

5- قلة الكليات الحكومية المماثلة لكليتنا التي تقبل الطلاب باشتراطات أقل، وانعدامها في الجامعات الخاصة، يتيح فرص كثيرة لالتحاق أكبر عدد من الطلاب ببرامج كليتنا.

6- فتح تخصصات جديدة سيتيح فرص كثيرة لالتحاق أكبر عدد من الطلاب بكليتنا.

التهديدات

1- توجه (الحكومة) التي تعتبر الممول الوحيد لكليات الجامعة إلى ترشيد الإنفاق، يدفع الكلية إلى فتح (التعليم الموازي) لاعتمادها نوعا ما على نفسها لتسيير عملها، وبذلك تترفع تكلفة الدراسة في الكلية، مما قد يؤدي اقتصار الملتحقين بها على الفئات القادرة اقتصاديا في المجتمع.

2- ضعف توظيف الدولة للخريجين قد يودي إلى عزوف الطلاب من الالتحاق بالكلية مستقبلاً.

الحكم النهائي على برنامجي جيولوجيا هندسية، واقتصاديات وإدارة نفط:

من خلال التقييمات التي تمت لبرنامج جيولوجيا هندسية وبرنامج اقتصاديات وإدارة نفط، يمكن القول أن هناك تقارب فيما بين البرنامجين، إذ توصلت اللجان إلى منح كل من البرنامجين تقدير(مرض).

وعلية يمكن الخروج بالحكم النهائي لتنفيذ البرنامجين في كلية النفط والمعادن بأنه (جيد).

4. التوصيات

توصي لجان تقويم البرنامجين في الكلية وفقاً للعناصر الأساسية للبرامج الأكاديمية التي تقدمها وذلك كالآتي:

أولا: المعايير الأكاديمية

1- الأهداف في البرنامجين

  • أن تتواكب أهداف البرنامجين التخصصية والأهداف العامة للكلية والجامعة، مع المعايير العربية والعالمية فيما يتعلق بأعداد الطلاب بشكل جيد يمكنهم من أداء عملهم بإتقان في مهنة النفط والمعادن.
  • أن توفر قيادة الجامعة، والكلية والأقسام العلمية فيها الظروف المادية والبشرية المناسبة لتحقيق الأهداف بشكل أفضل.
  • التنسيق بين مختلف الأقسام والدوائر ذات الصلة بالعملية التدريسية ومكونات إعداد الطالب (التخصصية والثقافية) لتحقيق الأهداف بشكل جيد.

2- المنهج في البرنامجين

  • إجراء مراجعة شاملة لمناهج البرنامجين التي تقدمها الكلية، للتأكد من اتفاقها مع المعايير التي حددها دليل الجامعة للتقويم الدوري للبرامج.
  • تحقيق التوازن بين متطلبات التخصص والكلية والجامعة في مناهج البرنامجين بما يخدم التعلم الفعال للطالب.
  • مقارنة المناهج في كليتنا بما يماثلها في كليات أخرى بجامعات عربية وعالمية، والتعرف على الآليات المتبعة لتطوير وتقويم البرامج، للاستفادة منها.
  • الاستئناس برأي أصحاب الشركات النفطية وأرباب العمل في المناهج التي تقدمها كليتنا، من أجل مواكبة متطلبات التنمية وحل المشاكل التي تواجهها.

3- مخرجات التعلم المقصودة في البرنامجين

  • أن تتأكد الأقسام العلمية من أن عملية التقويم التي تتبعها تنسجم مع الأهداف والمخرجات المحددة للبرنامجين بكل أبعادها المتصلة بالفهم والمعرفة.
  • أن تراعى مخرجات التعلم المقصودة عند اقتراح المساقات الدراسية التي تتظمنها خططها الدراسية، وأن تراجع الخطط الدراسية الحالية في ضوء ذلك.
  • الاعتماد على معايير مرجعية وطنية وعربية ودولية عند وضع مخرجات التعلم لأي برنامج تنفذه الكلية حالياً أو في المستقبل.

4- تقويم تعلم الطلبة

  • تقويم الجوانب المختلفة بتعلم الطالب وعدم الاكتفاء بالجوانب المعرفية وإهمال الجوانب الوجدانية والنفس حركية,
  • تنويع أساليب وأدوات التقويم للطالب بحيث تتناسب مع أهداف ومخرجات البرنامجين.
  • عقد دورات طرائقية لأعضاء هيئة التدريس والمساعدة باستمرار لتنمية مهاراتهم في التدريس، ومتابعة المستجدات الحديثة في الأساليب والأدوات لتقويم تعلم الطالب الجامعي.

5- جودة فرص التعلم

  • عقد دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس والمساعدة، تمكنهم من استخدام وسائل وتقنيات وتكنولوجيا التعليم الحديثة في مختلف التخصصات.
  • لفت نظر أعضاء هيئة التدريس والمساعدة إلى أهمية أدوات التقويم الأكاديمي، وشرح آلية استخدامها لهم، وذلك بهدف تحسين العملية التعليمية في البرنامجين.
  • تبني أعضاء هيئة التدريس والمساعدة فلسفة التعليم المتمركز حول الطالب، من خلال تشجيع الطلبة على التعلم الذاتي والمستقل، وتوفير كافة الظروف المساعدة على تنفيذه كوجود قاعات دراسية كبيرة، تحسين وضعية المختبرات والمكتبة.

6- تقدم الطلبة

  • إيجاد نظام إرشاد للطلاب في كل برنامج من البرنامجين اللذين تقدمهما الكلية، لمساعدة أولائك الذين يواجهون صعوبات دراسية.
  • ضرورة العمل بنظام الساعات المكتبية وتذليل الصعوبات التي تحول دون ذلك.
  • رعاية شئون الطلاب الأكاديمية من خلال تعيين مرشدين أكاديميين لكل مستوى دراسي.

7- مصادر التعلم البشرية(النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس)

  • تسهيل عملية نشر البحوث العلمية لأعضاء هيئة التدريس في المجلات العلمية الخارجية، من خلال دفع رسوم النشر.
  • تسهيل وإسراع عملية نشر البحوث العلمية لأعضاء هيئة التدريس في المجلات المحلية (مجلات جامعة عدن)، من خلال كسر قيود الروتين البيروقراطي لتك المجلات.
  • عقد دورات مكثفة لأعضاء هيئة التدريس والمساعدة في الحاسوب واللغات.
  • زيادة فرص التأهيل الأكاديمي، والتفرغ العلمي، والمشاركة في والموتمرات وورش العمل في الداخل والخارج لأعضاء هيئة التدريس ، من أجل التنمية المهنية الفعالة في مختلف التخصصات.

8- مصادر التعلم المادية

أ- المختبرات

  • توظيف فنيين للعمل في المختبرات، ويفضل أن يكونوا من حملة الشهادة الجامعية.
  • تزويد المختبرات بأجهزة جديدة بداية كل عام، لضمان جاهزيتها واستمرار العمل فيها.
  • تطوير خطط المساقات العملية بصورة متوازية مع نظيرتها النظرية.

ب- المكتبة والقاعات الدراسية

  • زيادة عدد الغرف والقاعات الدراسية لتعزيز أسلوب السمنار في التدريس، والعمل الذاتي المستقل المرتكز على المتعلم.
  • زيادة عدد أجهزة الحاسوب في المكتبة وتحسين خدمة الانترنت للطلاب.
  • توظيف فنيين للعمل في المكتبة، ويفضل أن يكونوا من حملة الشهادة الجامعية.
  • تزويد المكتبة بكتب جديدة وحديثة.

9- الخدمات الطلابية

  • زيادة السعة في السكن الطلابي، لتتناسب مع الزيادة في عدد الطلاب مستقبلاً.
  • توفير كافة الإمكانيات لممارسة النشاط الرياضي والثقافي في الكلية.
  • توفير الإذاعة الجامعية لضمان تنفيذ خطط النشاطات الطلابية.
  • توفير عيادة صحية وطبيب لضمان الإسعافات الأولية للطلاب.

10- ضمان الجودة والتطوير والتحسين

  • إنشاء نظام ظمآن الجودة في الجامعة وما يماثله في الكليات وأقسامها.
  • تحسن نظام قبول الطلاب في الجامعة، لضمان اختيار أفضل الطلاب.
  • تطوير المناهج الدراسية بما يتواكب مع معايير الجودة الشاملة.

سادساً خطة تطوير برنامجي الكلية

1- مناقشة تقارير التقويم على مستوى الأقسام، ووضع جدول زمني لإحداث التغييرات المستخلصة نتيجة التقويم ( مثلاً المساقات المطلوب إضافتها أو حذفها والتسهيلات البشرية والمادية المطلوبة لتطوير البرنامجين ).

2- تشكيل لجنة علمية متخصصة لدراسة تقارير التقويم، ووضع الملاحظات عليها، على طريق بناء أساس متين في الكلية لتتمكن من القيام بنفسها بعملية التقويم ألأكثر دقة في المستقبل.

3- قيام عمادة الكلية والأقسام بإعداد الموازنة التي تتطلبها التغييرات المراد إدخالها في البرامج لتحسين نوعيتها.

4- إدخال نظام المكتبة الالكترونية في مكتبة الكلية.

المرفقات

1- معلومات عن البرنامجين

2- الخطة الدراسية البرنامجين

3- تقويم البرنامجين

المراجع

1- تقرير التقويم الذاتي لبرنامج جيولوجيا هندسية.

2- تقرير التقويم الذاتي لبرنامج اقتصاديات وإدارة نفط.

3- تقرير التقويم الذاتي لجنة المختبرات.

4- تقرير التقويم الذاتي لجنة المكتبة والقاعات الدراسية..

د. خالد علي سعيد الشمسي

عميد الكلية

 تقويم برامج كليات جامعة عدن

كليات التربية جامعة عدن

كلية ناصر للعلوم الزراعية

كلية العلوم الإدارية

كلية الطب والعلوم الصحية

كلية الهندسة

كلية الحقوق

كلية الآداب

كلية النفط والمعادن

كلية طب الأسنان

كلية الصيدلة

وثائق المؤتمر العلمي الرابع للجامعة

ملخص توثيقي لفعاليات المؤتمر العلمي الرابع للجامعة

صفحة المركز

صفحة الجامعة

البريد الإليكتروني  E: Mail

 

مركز التطوير الأكاديمي

uniaden@uniaden-adc.com

Academic Development centre